السبت، 16 سبتمبر 2017

سنغافورة المثيرة ...-‎عبدالله أبو شرخ‎

سنغافورة المثيرة  ...
عبدالله أبو شرخ
سنغافورة المثيرة .. هذه الجزيرة التي بدأت نهضتها المتعسرة في ستينيات القرن الماضي وأصبحت الآن من أقوى الاقتصادات في العالم .. هم تخلوا عن السياسة بالكامل وركزوا جهود الدولة للاستثمار في التعليم وصناعة العقول .. 

الأمر ليس مستحيلا .. لكن يجب البدء بقضيتين أساسيتين - الأولى هي رفع المستوى المعيشي لمهنة التعليم أسوة بالمهندسين والأطباء لكي تستقطب المهنة العقول المميزة من طلبة الثانوي للتوجه لكليات التربية والتعليم .. كفاءة وذكاء المعلم لها دور خطير في اختصار الوقت والجهد وتنمية الإبداع وتشجيع التنوع واختلاف الرأي وترسيخ الديمقراطية .. 
أما القضية الثانية، والأساسية أيضا، فهو كيفية التخلص من تقديس حوادث التاريخ وتقديس الرموز التاريخية وصياغة عقول تتقبل الآخر وتتعايش على الكوكب مع باقي الأمم .. لا لكي نفجرهم في مترو الأنفاق بل لكي ننافسهم في الإبداع والإنتاج الصناعي والزراعي وحتى الثقافي والأدبي، وهذا يعني ضرورة التخلص من جذور التدين الوهابي الإقصائي والتكفيري ! 
نحتاج إلى قائد عقلاني يتمكن من إنجاز هاتين القضيتين لكي نحصل على كفاءات مميزة للتعليم وعقول نظيفة من خلال مناهج حضارية وراقية .. هل هذا صعب جداً ؟؟؟ ألا يكفينا الذل والفقر والتسول من الأمم الغنية ؟؟ هم أغنياء بعقولهم وأخلاقهم ونحن تخلفنا وانحدرنا بعقولنا الماضوية التي تظن أن السعادة في الحياة تصنع من خلال تقليد القدماء والاقتداء بتفكيرهم ! أعلم أنني لن أرضي الجميع بهذا الفكر الحداثي .. لكنه مطروح للنقاش والتداول .. ماذا سنختار ؟؟؟ سنغافورة أم الصومال ؟؟! كوريا الجنوبية أم بنجلاديش وأفغانستان ؟؟! كندا أم السودان ؟؟! وطبعا القائمة المحزنة لا تنتهي !

إرسال تعليق