الاثنين، 10 سبتمبر 2018

أمريكا وهذه المرة الضربة للمحكمة الجنائية الدولية - د.لؤي ديب

أمريكا وهذه المرة الضربة للمحكمة الجنائية الدولية 

د.لؤي ديب

بمجرد ان فشلت حملة الضغوط والتهديد للمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا ، والتي ابلغت دوائر المحكمه اننها بصدد التوجه لفتح تحقيق حول جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب باستخدام صلاحياتها بعيدا عن مجلس الامن ، حتي فتحت ادارة ترامب ابواب جهنهم علي المحكمه وبدأت حربا عليها




صرح مستشار الامن القومي الامريكي تصريحات تمثلت :
  • - الجنايات الدولية تهدد أمن الولايات المتحدة وسيادتها ولن نتعامل معها
  • - محكمة الجنايات الدولية ليست شرعية ولا عادلة وسنتخذ جميع الإجراءات لحماية مواطنينا وحلفائنا منها
  • - الولايات المتحدة تدعو إلى عدم التعامل أو الانضمام أو مساعدة محكمة الجنايات الدولية.
  • - هدف الجنايات الدولية ملاحقة مجرمين في أي بلد وبأي تهمة لكن إمكانياتها لا تخيف أحدا
  • - قدرة الجنايات الدولية على الحكم موضع خلاف وهي تسعى إلى توسيع صلاحياتها
  • - الجنايات الدولية لن تمنعنا من مساعدة إسرائيل في حماية نفسها
التالي الذي سيحدث واتوقع خلال يومين علي ابعد تقدير ان يوقع ترامب علي قرار عجائبي بفرض عقوبات علي المحكمه الجنائية ومن يتعاون معها ضد مواطني امريكا او حلفائها وانه سوف يجمد خسابات المحكمة في امريكا وسوف يحظر علي الامريكين العمل معها مباشره او تضامنا لتكون اول عقوبات امريكيه مباشره وعلنيه ضد منظمه دوليه بسبب فلسطين ، وبكل الاحوال انا اعتبر ذلك انتصار فلسطيني ، وسيخلق جدلا واسعا داخل المجتمع الامريكي حول اخلاقيه الامر وسيتناول النقاش تصرفات اسرائيل وهل المحكمه علي حق ام لا الخ الامر الدي سيطرح الموضوع لاول مره من زاوية مختلفه في امريكا وايضا سوف يشجع المحكمه علي الاعلان في بدء التحقيق وسيضع اسرائيل وامريكا امام تساؤلات وضغوط اخلاقيه من دول حليفة .

د.لؤي ديب
إرسال تعليق